عاجل . نت – أخبار مصر لحظة بلحظة

Menu

15 مليون جنيه وراء زلزال «فتحي وعبدالحفيظ» في «القلعة الحمراء»

أحمد فتحي خلال مباراة مصر وبوركينا فاسو – صورة أرشيفية تصاعدت أزمة أحمد فتحى، لاعب الفريق الكروى الأول بالنادي الأهلي، مع سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة، بعد أن رفض اللاعب توقيع أي عقوبات عليه، بعد هجومه الأخير على مدير الكرة في الفترة الأخيرة. وعلمت «المصري اليوم» أن «فتحي» أخطر المسؤولين بالنادي وزملاءه بالفريق برفضه توقيع عقوبات عليه أو تقديم اعتذار لـ«عبدالحفيظ». وبرَّر «فتحى» موقفه بأنه لم يخطئ في حق «عبدالحفيظ»، وعندما كشف عن تلقيه عرضا من أهلى جدة السعودى للانتقال إليه، خلال شهر يناير الماضى، على سبيل الإعارة، كان بغرض تأكيد أنه لا يزال قادرا على العطاء، وأنه يتلقى عروضا خارجية، وهو الأمر الذي نفاه مدير الكرة، ولم يُراعِ وقتها من وجهة نظر «فتحى» وشعبيته، وأظهره بطريقة سيئة، وأكد «فتحى»، خلال جلسته مع زملائه، أن «عبدالحفيظ» نفى العرض السعودى، رغم أنه يعلم أنه كان جادا. يأتى هذا في الوقت الذي تمسك فيه «عبدالحفيظ» بتوقيع عقوبات على الثنائى أحمد فتحى وعماد متعب بسبب التحدث في وسائل الإعلام بشكل غير لائق ويسىء إلى الجهاز الفني، واعتبر «عبدالحفيظ» أن أزمة «فتحى» و«متعب» نقطة فاصلة في استكمال مشوار الفريق في البطولات المحلية والأفريقية بمبادئ القلعة الحمراء نفسها دون المساس بها وضرورة تطبيقها على أي لاعب، مهما كان اسمه. وكان «عبدالحفيظ» قد عقد، الأربعاء، جلسة ثنائية مع «فتحى» و«متعب» للاستماع إليهما قبل التحدث عن الأزمة أمام جميع اللاعبين، وشدد على أنه لن يتوانى عن معاقبة أي لاعب ومواجهته بأخطائه داخل الفريق. وعلمت «المصرى اليوم» أن السبب الرئيسى وراء إثارة «فتحى» للأزمة مع مدير الكرة هو تمسكه بالاحتراف بنادى أهلى جدة السعودى، بعد أن تلقى عرضا جديدا من مسؤولى الفريق السعودى للانتقال إليه خلال الموسم المقبل، مقابل راتب سنوى يزيد على 15 مليون جنيه في الموسم الواحد، وهو العرض نفسه الذي دفع «فتحى» إلى إبداء غضبه من رفض مدير الكرة الموافقة عليه. يأتى هذا، في الوقت الذي قرر فيه سيد عبدالحفيظ توقيع غرامة مالية على أحمد فتحى وعماد متعب لم يتم الإعلان عنها. من جهة أخرى، استقر مجلس الإدارة على تجديد فتح ملف التعاقد مع الإيفوارى، سليمان كوليبالى، الذي انضم إلى صفوف القلعة الحمراء، خلال يناير الماضى، بمقابل يصل إلى 20 مليون جنيه، وذلك بعد أن حمَّل حسام البدرى، المدير الفنى، مسؤولية التعاقد مع اللاعب إلى عصام سراج، مدير التعاقدات. في شأن آخر، تحسم لجنة الكرة مصير وليد سليمان، لاعب الفريق الكروى الأول، بنهاية الموسم، بشأن استمراره مع الفريق أو الاستغناء عنه، وفقا لأداء عمرو بركات وميدو جابر في المباريات المتبقية من الموسم الجارى.

قسم رياضة

تعليقات

عذرا فالتعليقات غير متاحة لهذه الصفحة