عاجل . نت – أخبار مصر لحظة بلحظة

Menu

ياسر عبدالعزيز: حديث المؤمرات حقيقى.. والتعدد والمكاشفة أفضل طرق المواجهة

ياسر عبد العزيز الخبير الاعلامى -تصوير جيهان نصر كتب ــ محمد فتحى: قال الخبير الإعلامى ياسر عبدالعزيز إن الحديث، عن وجود مؤامرات على مصر لإسقاط الدولة وإفشالها أمر حقيقى، وبعض الذين يدفعون بعكس ذلك أو يقللون من هذا الخطاب يستندون إلى أن كل الدول تخوض صراعات ويحاك ضدها مؤامرات، موضحًا أن هذا الأمر لا ينفى وجود تدابير معينة تقوم بها قوى وتنظيمات ودول بهدف تقويض الدولة وإفشالها. وتابع لـ«الشروق»: «يجب ألا يتسم رد الفعل الذى تتخذه الدولة فيما يتعلق بهذه المؤمرات بالمبالغة، وألا تتخذ من هذه المؤامرات والتدابير وسيلة للتنصل من التزامات وإنجازات معينة يجب أن تقوم بها للحفاظ على كيانها، لتحقيق الأمن والاستقرار». وأشار إلى أن أفضل طرق مواجهة المؤامرات، تكون عبر ترشيد الأداء وتحقيق الإنجاز على الأرض، وضمان التعدد والتنوع والمكاشفة والصراحة، موضحا: «هذه مرتكزات دعائم وتثبيت الدولة، ومن المفترض توعية الجمهور لهذه الخطط والتدابير دون تفزيعة، والهلع لا يمكن أن يتسق مع البناء، فالحذر والتحسب شىءواجب لكن بموازاة الحكم الرشيد». ولفت إلى أن الدولة فى حاجة إلى خليط من النظام والسلام والعدل القائم على التحقق من الأداء والتقييم والمسائلة والمحاكمة فى مجال مفتوح متعدد ومتنوع يحافظ على حرية النقد البناء ويرسى آليات للمحاسبة فيما يتعلق بالأداء عمومًا. وأكد عبدالعزيز أن للإعلام دورا كبيرا فى تثبيت دعائم الدولة وكشف وهزيمة المخططات الشريرة، من خلال الالتزام بالقواعد المهنية والحفاظ على درجة مناسبة من التعدد والتنوع، وأن يكون أداة من أدوات الدولة الأساسية فى كشف الفساد، وتقديم المسئولين عن الأخطاء للمحاسبة والمساءلة.

قسم اخبار مصر‎

تعليقات

عذرا فالتعليقات غير متاحة لهذه الصفحة