عاجل . نت – أخبار مصر لحظة بلحظة

Menu

نواب بلجنة «المواصلات»: وزير النقل خدعنا وضحك علينا وفضحنا أمام الناخبين

غضب فى «النواب» بسبب زيادة سعر تذكرة المترو دون الرجوع لهم شهدت لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، الأحد، هجوماً حاداً على هشام عرفات، وزير النقل، بسبب زيادة تذكرة المترو دون الرجوع للبرلمان، واتهم أعضاء اللجنة الوزير بخداعهم. وهدد سامح السايح، بتقديم استقالته من المجلس، بسبب إصدار الوزير القرار بهذه الطريقة، وقال: «الوزير حرقنا كنواب فى الشارع، وفضحنا قدام اللى انتخبونا، وأصبحنا بلا قيمة رغم إننا تانى سلطة بعد رئاسة الجمهورية، ولو الأمور استمرت بهذا الشكل سأتقدم باستقالتى»، متابعاً: «أنا ألوم رئيس المجلس، لأننا لو شدينا على الحكومة من البداية مكنتش الأمور وصلت لكده». وطالب وحيد قرقر، وكيل اللجنة، بإسناد الهيئة القومية للمترو للجيش، باعتباره قادراً على تسيير كل الهيئات المتعثرة، وقال: «ما يضايقنا أننا طلبنا من الوزير وقتاً لمناقشة الأزمة وطرح حلول أخرى خلاف رفع السعر، ولكن انضحك علينا وتم التغرير بنا فى اجتماعنا مع الوزير، إحنا تمت إهانتنا»، وأضاف: «نحن نملك سحب الثقة من الحكومة، ولكن نريد استقرار البلد». ووصف وكيل اللجنة عقد الدعاية الذى وقعته هيئة المترو، مع إحدى الشركات بـ«عقد الإذعان»، لافتاً إلى أنه من غير المعقول أن يكون قيمة العقد ١٧٥ مليون جنيه، فيما يحقق المرفق نحو 500 مليون من نشر الإعلانات من خلال القطارات والتذاكر، داعياً إلى الاستعانة بالعاملين بالمترو الذين لا عمل لهم، كأفراد أمن ونظافة، بدلاً من الشركات التى تكلف الهيئة نحو ١٠٠ مليون جنيه سنوياً. وقال محمد زين الدين: «إحنا فى موقف لا نحسد عليه، إزاى الوزير يقولنا معنديش معلومات، ورئيس الوزراء يقول إن الزيادة لا تزال تحت الدراسة ثم نفاجأ بالقرار؟!، طيب إحنا نشتغل معاكم إزاى إذا كان ما فيش شفافية؟!»، منتقداً ما قاله وزير النقل، فى اجتماع سابق للجنة إنه مسير وليس مخيراً.. «إزاى وزير يقول كده؟». واعترض هشام عبدالواحد على الشكل الذى صدر به قرار رفع السعر، وقال: «تمت دعوتنا لاجتماع طارئ، حتى يكون نواب البرلمان أشبه بمحلل للزيادة».

قسم اخبار مصر‎

تعليقات

عذرا فالتعليقات غير متاحة لهذه الصفحة