عاجل . نت – أخبار مصر لحظة بلحظة

Menu

مصطفى علوى أستاذ العلوم السياسية لـ«الشروق»: البرلمان الفاعل ابن لأحزاب قوية.. وطال غياب المحليات

الدكتور مصطفى علوي حوار ــ طلعت إسماعيل: 40% من أعضاء المجلس التخصصى الرئاسى للتعليم مقيمون بالخارج ــ الولايات المتحدة لديها مجالس رئاسية تضع الرؤية التى تنفذها الوزارات.. وفى مصر مجالس تخصصية تأثيرها محدود على الأجهزة التنفيذية ــ نحتاج إلى آلية فعالة تقرأ الأزمات قبل وقوعها.. ولدينا مركز للأزمات تابع لمجلس الوزراء لا يعمل منذ فترة طويلة ــ إثيوبيا لعبت بحرفية فى أزمة سد النهضة.. ونحن كان لدينا نقص فى الكفاءة واستسهال مع القضية ــ توقيت إثارة قضية «تيران وصنافير» خطأ بالغ وكان يجب ترحيلها ــ مصر لن تنجح وحدها فى مكافحة الإرهاب.. وأدعو لتحالف دولى عريض يضم الصين والهند والبرازيل إلى جانب روسيا والولايات المتحدة ــ لا مانع من الشراكة مع حلف «الناتو» فى حدود مكافحة الإرهاب فقط ــ طُلب منا وضع ورؤية عن كيفية تفعيل دور الرئاسة كمؤسسة فوضعت تصورا من صفحتين فقط وقلت فيه إنه يجب أن ندرك أولا هل نحن نظام رئاسى أم مختلط؟ دعا الدكتور مصطفى علوى، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إلى وقفة حقيقية من صناع القرار فى مصر من أجل الوصول إلى آلية فعالة تقرأ الأزمات قبل وقوعها والاستعداد لمواجهتها بأساليب وسياسات فعالة وسليمة ودقيقة، مشيرا إلى أننا نعانى من مشكلة تاريخية منذ الخمسينيات من القرن الماضى تتمثل فى عدم قيام المحليات بلعب الدور المطلوب منها. وقال علوى فى حوار أجرته معه «الشروق» فى العاصمة البلجيكية بروكسل، على هامش زيارة لوفد مصرى لمقر حلف شمال الأطلسى «الناتو» أخيرا، إنه لا يوجد برلمان قوى من دون أحزاب قوية، وكى نطور الحياة السياسية فلابد من تطوير الكيان الحزبى، مؤكدا أن كثيرا من القضايا المطروحة على البرلمان هى من شأن المجالس المحلية التى تأخرنا كثيرا فى انتخابها. وفى الحوار الذى قام على ثلاثة محاور (محلية وإقليمية ودولية)، تناول علوى بالشرح والتحليل أهم القضايا التى تواجه مصر وأهمها مكافحة الإرهاب، حيث دعا إلى تحالف دولى يضم عدة دول فى مقدمتها روسيا والولايات المتحدة إضافة إلى إشراك الصين والهند والبرازيل… وإلى نص الحوار: * كأستاذ للعلوم السياسية كيف ترى الواقع المصرى فى الوقت الراهن؟ ** أولا: هناك حالة مستمرة من عدم الاستقرار منذ ثورة 25 يناير حتى الآن، ومن أهم مؤشراتها عدد التشكيلات الوزارية منذ 2011، حيث تناوب العديد على منصب رئيس الوزراء، بالإضافة إلى تغيير معظم الوزراء، فبقاء الوزير فى موقعه محدود ولمدة قصيرة من الزمن حتى لو عنده النية والقدرة على العمل والإنجاز لن يستطيع أن يقدم شيئا لأن الفترة الزمنية غير كافية باستثناء وزير الإسكان. ثانيا: يوجد عنصر مهم جدا لا يزال غائبا عن فكر الدولة المصرية حتى الآن، وهو أن البرلمان يقوم بالأساس على […]

قسم اخبار مصر‎

تعليقات

عذرا فالتعليقات غير متاحة لهذه الصفحة