عاجل . نت – أخبار مصر لحظة بلحظة

Menu

مصطفى الفقي: «هجمات لندن» إنذار للعالم الغربي

الدكتور مصطفى الفقي، الدبلوماسي السابق قال الدكتور مصطفى الفقي، الدبلوماسي السابق، إن الهجمات الأخيرة التي وقعت بمحيط مجلس العموم البريطاني في لندن، تعد إنذارًا للعالم الغربي بشكل عام، ولرئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي، على وجه التحديد. وأوضح «الفقي»، خلال لقائه مع الإعلامي شريف عامر، في برنامج «يحدث في مصر»، المذاع عبر فضائية «MBC مصر»، أمس الأربعاء، أن "العاصمة البريطانية لندن، تعتبر محمة للإسلام السياسي، وأن هناك اتفاق غير مكتوب على عدم القيام بأي عمليات متكررة هناك، نظرًا لعدم وجود جاليات أجنبية هناك، وبالتالي من الطبيعي أنه لا يوجد مواطن إنجليزي مسلم يشن مثل هذه الهجمات"، على حد قوله. وأكد أن بيان وزارة الخارجية الذي أصدرته مصر، لإدانة الأحداث أمر طبيعي، متابعًا: "الهدف من جملة (الإرهاب يستهدف الجميع دون تفريق) للدلالة على كون الإرهاب لا يستهدف منطفة بعينها، وأنه مثلما يحدث في المنطقة العربية يحدث في العالم كله، وأنه آفة العصر، ويجب التكاتف لمواجهته". وكان 4 أشخاص، قتلوا جراء حادث الدهس على جسر ويستمنستر، بمحيط مقر البرلمان البريطاني، كما أصيب 20 شخصًا أخرين، فيما علقت السلطات جلسات مجلس العموم البريطاني «البرلمان»، وأقامت أجهزة الأمن حاجزًا أمنيًا حول البرلمان وأخلت المنطقة فور وقوع الحادث وسط حالة من الهلع بين المواطنين.

قسم اخبار مصر‎

تعليقات

عذرا فالتعليقات غير متاحة لهذه الصفحة