عاجل . نت – أخبار مصر لحظة بلحظة

Menu

مصطفى الفقي: تنظيم داعش «حفيد صغير» للإخوان

قال الدكتور مصطفى الفقي الدبلوماسي السابق ومدير مكتبة الإسكندرية، إنه لا يمكن تدوين التاريخ الخاص بثورتي 25 يناير و30 يونيو، إلا بعدما تنتفي صفة المعاصرة، مضيفًا: «لا يمكن كتابة تاريخ حاكم وهو على قيد الحياة». وأكد «الفقي»، خلال لقائه مع الإعلامي شريف عامر، في برنامج «يحدث في مصر»، المذاع عبر فضائية «MBC مصر»، مساء الأربعاء، أن ثورة 30 يونيو كانت أقوى ضربة وجهت لجماعة الإخوان، معللًا: «سابقًا كان صراعهم مع السلطة، وبعد وصولهم إلى السلطة أصبح صراعهم مع الشعب، وشعبيتهم انخفضت بعد الثورة». وأوضح أن أي معارضة لسياسات الدولة الحالية تصب في مصلحة الإخوان؛ لأن الإخوان يوظفون كل ما من شأنه معارضة النظام مثل الشكوى من ارتفاع الأسعار إلى صالحهم، مؤكدًا أن المتعاطفين مع الإخوان أعدادهم مهولة ويروا أنه كان لا بد التعامل مع الجماعة بشكل مختلف. وتابع: «الإخوان خلاص أصبح بينهم وبين الشعب المصري ثأر، فإذا فرضنا حدوث مصالحة مع الإخوان فإن العمليات الإرهابية ستتوقف وبالتالي يكون هناك ربط فحينما تم إقصاء الجماعة انتشرت الأعمال الإرهابية، وحينما عادت توقفت». ووصف تنظيم «داعش»، بأنه حفيد صغير لجماعة الإخوان المسلمين، مؤكدًا أن كل جماعات الإسلام السياسي يدين بالولاء لجماعة الإخوان، الجماعة الأم، وأن فكر تلك الجماعة لم ينتهي.

قسم اخبار مصر‎

تعليقات

عذرا فالتعليقات غير متاحة لهذه الصفحة