عاجل . نت – أخبار مصر لحظة بلحظة

Menu

مسلمون يتنازلون عن 150 ألف جنيه للصلح مع أقباط في المنيا

اللواء فيصل دويدار، مدير أمن المنيا يلتقي مأموري المراكز والأقسام – صورة أرشيفية تنازلت، عائلة مسلمة في المنيا، عن 150 ألف جنيه، لأقباط، احتفالا بعيد الكريسماس، والميلاد، والتصالح والتراضي فيما بينهم، بعد تعدي أقباط على أسرة مسلمة بالضرب والاحتجاز، نتيجة حادث سير بين شاب مسلم، وربة منزل قبطية، أثناء قيادة الأول دراجة نارية. نجحت، لجان المصالحات وبيت العائلة في المنيا، في انهاء نزاع نشب بين ( اولاد حلمي ) مسلمين، واولاد صليب ) قباط الاسبوع الماضي.، بقرية صفط اللبن بمركز المنيا، في اعقاب اصطدام شاب مسلم بربة منزل قبطية اثناء السير بالقرية. عقدت جلسة الصلح، وسط اجراءات امنية مشدد باشراف اللواء فيصل دويدار، مدير أمن المنيا ، بمنزل شمس الدين نور الدين، رئيس اتحاد الجمعيات الاهلية بالمحافظة، وبحضور الشيخ محمود جمعة، امين بيت العائلة، وعادل مصيلحي، مقرر بيت العائلة، والنائبين علاء السبيعي، والعمدة عثمان محمد، والقيادات الامنية. وقررت لجنة المصالحات تغريم الجانب القبطي مائة الف جنية، وعمدة القرية ٥٠ الف جنية، لقيامهم بالتعدي بالضرب واحتجازهم بغرفة السلاحليك بمنزل العمدة، والتعدي عليهم. ووقع الجانبان على شرط جزائي قدرة ٥٠٠ ىالف جنية لمنع تجدد المصادمات فيما بينهم. كان اللواء فيصل دويدار، مدير أمن المنيا، تلقى إخطارًا الاسبوع الماضي، بمشاحرة بقرية صفط اللبن بمركز المنيا، بين (طرف اول ) مصطفي سيد حلمي عبدالعال، وشقيقة حلمي، و( طرف ثاني )، عادل مسعود توفيق صليب، وشقيقتة انجي، بسبب خلافات سير، نتج عنها اصابة الطرف الاول. وانتقل فريق البحث الجنائي بمركز المنيا، برئاسة المقدم أحمد صلاح، رئيس مباحث المركز، واشراف اللواء محمود عفيفي، رئيس مباحث المديرية، حيث تم السيطرة على الاحداث، وتحرير محضر شرطة واحالة الجانبين للتحقيق. وكلف المجافظ عصام البديوي، بيت العائلة، ولجنة المصالحات لانهاء النزاع وتقريب وجهات النظر والعيش في حب وسلام وامان.

قسم حوادث

تعليقات

عذرا فالتعليقات غير متاحة لهذه الصفحة