عاجل . نت – أخبار مصر لحظة بلحظة

Menu

مدير أمن الدقهلية يختبر تأمين الكنائس

اللواء أيمن الملاح مدير أمن الدقهلية يتفقد قوات تأمين كنائس المنصورة، 17 يوليو 2017. – صورة أرشيفية أكد اللواء أيمن الملاح، مدير أمن الدقهلية، للقوات المنتشرة بمحيط الكنائس، أن مصر فى حالة حرب قائلاً: «عايزين نبقى صاحيين ورجالة طول الوقت، إحنا فى حالة حرب صريحة ولازم نتوقع أى تصرف عدائى فى أى لحظة، إوعى تغفل أو تفترض حسن النية، تأكد من هوية كل شخص هيدخل حتى لو لابس كاهن وشوف بطاقة كل واحد قبل البوابة الإلكترونية، ومفيش مانع تشوفوها تانى قبل ما يدخل من بوابة الكنيسة، وفى حالة اكتشاف أى تهديد إضرب فى المليان إوعى تسمح له يدخل يؤذى الناس حتى لو هنموت إحنا علشان مصر تعيش روحنا تبقى رخيصة علشانها». أخبار متعلقة جاء ذلك خلال تفقد مدير الأمن، الأربعاء، عدداً من الكنائس بمدينة المنصورة وقوات الانتشار السريع واختبر بنفسه إجراءات التأمين والبوابات الإلكترونية ومدى جاهزية القوات لمواجهة أى تهديدات أمنية محتملة، بالتزامن مع وجود تهديدات على صفحة «تحت الأرض» بتنفيذ عمل إرهابى بمدينة المنصورة، وأكد مدير الأمن أنه مع قواته بالشارع ومستعدون لأى مواجهة. بدأت جولة «الملاح» بتفقد التأمينات بمحيط كنيسة العذراء مريم، وترجل على قدميه للدخول بمحيط الكنيسة وتفقد جميع الخدمات والأسلحة الخاصة بالقوات وتحدث مع الضباط والأفراد المكلفين بالتأمين، سواء من قوات الشرطة أو الجيش، كما راجع القناصة على أسطح الكنائس. وشدد مدير الأمن على الجميع بضرورة اليقظة وسرعة رد الفعل والتعامل، كما قام بتجرية البوابة الإلكترونية بنفسه للتأكد من عملها، ووجه بضرورة وجود مسافة كافية عند مدخل الكنيسة وإنشاء أنبوب مؤمن لدخول الرواد، ووجه التحية للأفراد وناقشهم فى كيفية التعامل مع رواد الكنائس وفى حالات الاشتباه، وكذلك التعرف على هوياتهم الشخصية والقبض على من يرفض إبراز بطاقته الشخصية، وذلك بالتنسيق مع كشافة الكنيسة، إضافة لتأمين جميع الشوارع المحيطة بالكنيسة ومنع وقوف السيارات بمحيط جميع الكنائس.

قسم اخبار مصر‎

تعليقات

عذرا فالتعليقات غير متاحة لهذه الصفحة