عاجل . نت – أخبار مصر لحظة بلحظة

Menu

ما بعد المباراة | براعة مورينيو تظهر في شوط المدربين

ما بعد المباراة | براعة مورينيو تظهر في شوط المدربين جوزيه مورينيو – مانشستر يونايتد كيف كسر مورينيو «النحس» الذي كان يرافق فريقه؟! تحليل | محمود عبد الرحمن تابعه عبر تويتر في عيد ميلاده الـ75، استعان مانشستر يونايتد، بتعويذة أسطورته التدريبية، سير أليكس فيرجسون «فيرجي تايم» والتي ترمز لقدرته على قلب المباراة في اللحظات الأخيرة، ليقلب الطاولة على ميدلسبره بهدفين مقابل هدف في دقيقتين فقط من الرمق الأخير للمباراة التي جمعت بينهما على ملعب «أولد ترافورد»، ليحقق رجال جوزيه مورينيو فوزهم الخامس تواليًا. ■ أجرى مورينيو 5 تغييرات على فريقه الذي تغلب على سندرلاند في البوكسينج داي، شراكة الدفاع تغيرت بدخول إريك بايلي وكريس سمولينج، كما استعان بمروان فيلايني من البداية في مركز محور الإرتكاز بسبب مرض مايكل كاريك، إضافة لأنتوني مارسيال وهنريخ مخيتاريان على الطرفين حول زلاتان إبراهيموفيتش مع الحفاظ على نفس الرسم التكتيكي 4/3/3. ■ مرة أخرى مانشستر يونايتد يُعاني بشدة في مركز محور الإرتكاز في غياب مايكل كاريك، مروان فيلايني غير قادر على إعطاء الحماية الكافية لرباعي الدفاع، ولا يُقدم نفس الأدوار التي يُقدمها كاريك، تدعيم مركز محور الإرتكاز يجب أن يكون على رأس قائمة أولويات مورينيو في سوق الشتاء، لا سيما أن كاريك تقدم به العمر، وشنايدرلين سيرحل، وباستيان متجمد، وهيريرا ليس بلاعب الإرتكاز الصريح.. حان وقت قدوم خليفة كاريك. ■ مورينيو سبق ووصف فريقه بأنه «الأكثر نحسًا» في البريميرليج، وأنا أتفق معه في هذا الوصف بالنظر لما يُقدمه مانشستر يونايتد في بعض المباريات بهجمات وفرص بالجملة كما حدث اليوم بضرب العارضة مرتين، لكنه في بعض المباريات لا يُحقق الفوز، لكن اليوم يمكنني القول أن مورينيو أجبر الحظ على أن يبتسم له. كيف؟ في ظل الكثافة العددية لتلميذه إيتور كارانكا في الدفاع، لعب مورينيو الكل في الكل، استعان بكل أسلحته الهجومية، لم يترك لاعبًا هجوميًا واحدًا على مقاعد البدلاء! دفع بماتا، راشفورد في وجود إبرا، مخيتاريان ومارسيال وبوجبا وهيريرا، وكلهم بلا استثناء لعبوا للهجوم عدا هيريرا الذي بقى على الدائرة ليمتلك اليونايتد 6 لاعبين هجوميين، عزز من قوة الأطراف (التي حاول كارانكا تحصينها، وسنتحدث عن ذلك في جزء ميدلسبره)، أخرج داني بليند، لكنه أوجد 3 لاعبين في الطرف الأيسر بوجود مارسيال وبوجبا وبدعم آخر من راشفورد، وفي اليمين تواجد ماتا ومخيتاريان. طريقة لعب مانشستر يونايتد تحولت إلى 3/5/2، لكن بترسانة هجومية كاملة، لأن ميدلسبره لم يكن له أي أنياب هجومية حقيقية سوى عن طريق أداما تراوري (حتى أنه خرج)، لذلك دفع له بماركوس روخو كقلب دفاع ثالث ثابت على اليسار لا يتقدم أبدًا لأن هناك 3 لاعبين في الأمام يتكفلوا بالأمر. ومع هذه التغييرات، قام […]

قسم رياضة

تعليقات

عذرا فالتعليقات غير متاحة لهذه الصفحة