عاجل . نت – أخبار مصر لحظة بلحظة

Menu

ماكرون الفائز !!

بعد حملة انتخابية صاخبة حفلت بالفضائح والمفاجآت اختار الفرنسيون أمس، إيمانويل ماكرون المرشح الوسطي المؤيد للاتحاد الأوروبي، لرئاسة بلادهم خلال السنوات الخمس المقبلة. وأكد الرئيس الفرنسي المنتخب إيمانويل ماكرون، بعد فوزه برئاسة فرنسا، أنه سيدافع عن صلة بلاده بأوروبا وأنها ستكون في طليعة مواجهة الإرهاب داخل أراضيها وخارجها. وأعرب ماكرون عن شكره لجميع من أيدوه قائلًا: "أعطيتمونا ثقتكم وهذا شرف كبير ومسؤولية كبيرة.. شكرا لكم من صميم قلبي، على اختياركم لي رغم الصعوبات". وأكمل: "أريد في هذا المساء (بالأمس) أن أحيي منافستي السيدة لوبان، أعرف الانقسامات التي دفعت المواطنين للتصويت للأحزاب المتطرفة، أعرف ذلك واستمع إليها، وسأعمل على المساواة وعلى أمنكم ووحدة اﻷمة". كما أكد ماكرون أنه سيدافع عن فرنسا ورسالتها وصلتها بأوروبا: "هذا المصير المشترك، أتعهد أليكم، بالتأكيد على القيم المشتركة ونسج الصلات بين أوروبا وشعوبها". كما توجه الرئيس الفرنسي المنتخب إلى العالم بالتحية، مشيرًا إلى أن فرنسا ستكون حريصة على السلام وميزان القوى، وأن بلاده ستكون في الصفوف الأولى لمحاربة الإرهاب دون كلل أو ملل" سواء داخل الأراضي الفرنسية أو خارجها.. وقال أن ضمان أمن الفرنسيين "أمر لا هوادة فيه". ويبلغ ماكرون، أصغر رئيس منتخب في فرنسا، من العمر 39 عامًا.. وشغل سابقًا منصب وزير الاقتصاد في إحدى حكومات الرئيس الاشتراكي فرنسوا هولاند.. وبات يشكل ظاهرة سياسية حقيقية في فرنسا. يقود ماكرون حركة (إلى الأمام)، وهي حركة أنشأها قبل عام من خلال 4000 شاب من مناصريه الذين التحقوا به عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وسماهم "السائرين"، إذ سار هؤلاء في شوارع القرى والمدن وأجروا 100 ألف مقابلة مع الناس العاديين. أما سيدة القصر، قصر الإليزيه و سيدة فرنسا الأولى فهي بريجيت تورونو، وتكبره ب 25 سنة، فتبلغ من العمر 64 عامًا، وهي جدة لسبعة أحفاد من 3 أبناء أنجبتهم من زوج سابق، أحدهم يكبر ماكرون بعامين، الذي كان تلميذها في صف بمدرسة اشتغلت فيها معلّمة. والمرأة المقبلة على السكن في قصر Élysée الرئاسي بباريس، هي أصغر 7 أبناء أنجبتهم والدتها لأبيها الذي توفي في 1994 وتلته الأم بالوفاة بعد 4 سنوات، ثم عملت معلًمة في مدرسة ثانوية بمدينة ولد ماكرون فيها، فقد أبصرت في Amiens، النور وتبعد البلدة التي تقع في منطقة بيكاردي بأقصى الشمال الفرنسي، 120 كيلومترًا عن باريس، وفي "أميان" بالمدرسة، عشق المراهق ماكرون، وبالكاد عمره 15 سنة، معلمته من أول نظرة، ووقع بحبها ولهانًا، بلا مقدمات، وكان زميل ابنتها في الصف. ولم ترق الأمور لعائلته، فحاول والداه في البداية إبعاده عن معلمة الأدب الفرنسي، لشعورهما "أن هذه العلاقة غير طبيعية وملائمة" بحسب الوارد في كتاب Emmanuel Macron: A Perfect Young Man الخاص بسيرة المحتمل فوزه […]

قسم اخبار مصر‎

تعليقات

عذرا فالتعليقات غير متاحة لهذه الصفحة