عاجل . نت – أخبار مصر لحظة بلحظة

Menu

لاعبو “الكاب” يدخلون في إضراب مفتوح

دخل لاعبو فريق شباب باتنة، في إضراب مفتوح، حيث قاطعوا التدريبات منذ يوم الأربعاء الماضي، وذلك احتجاجا على عدم تسلم أجورهم لمدة شهرين كاملين. ويرفض رفقاء المخضرم رضا بابوش العودة إلى التدريبات، رغم المفاوضات الطويلة التي جمعتهم بإدارة الفريق والرئيس فريد نزار، وذلك في ظل الوضعية الصعبة التي يتواجد عليها الفريق في جدول ترتيب الرابطة المحترفة الأولى، باحتلاله المرتبة الـ14 عشر، وهي إحدى المراتب المعنية بالنزول. وشكّك رئيس الفريق فريد نزار في دوافع هذه "الحركة الاحتجاجية" وذلك دون أن يقدم اتهامات لأي طرف أو يسمّه. مكتفيا بالتأكيد في تصريحات خص به القناة الإذاعية الأولى، مساء الأحد، "أن جميع اللاعبين استفادوا من رواتب 4 أشهر منذ بداية الموسم. فضلا عن منح جميع المباريات، ولم يبق لهم سوى أجرة شهرين وشهر واحد لبعض اللاعبين، لذلك أعتقد عن أن هذه الحركة الاحتجاجية غير بريئة، لكنني لا أستطيع اتهام أي طرف بالوقوف وراءها. خاصة وأن حقوق اللاعبين محفوظة ولا يمكن لأي كان انتهاكها". وتابع نزار يقول:"الوضع الذي نعيشه فيما يخض تأخر تسديد أجور اللاعبين، ليس خاصا بفريقنا فقط، فمعظم الفرق تعيش نفس الوضع، بسبب الأزمة المالية التي تعيش فيها غالبية فرق المحترف الأول، لذلك طالبنا من اللاعبين الصبر علينا قليلا، والتركيز على ما تبقى من مباريات من أجل إنقاذ الفريق الذي له مبارتين متأخرتين أمام اتحاد العاصمة وشبيبة القبائل". وأكد نزار بقاء المدرب علي مشيش في منصبه رغم الإشاعات التي تحدثت عن رحيله بسبب الوضعية المالية التي يعيشها الفريق. مشددا على أن وضعية الفريق الخانقة ماليا، كانت منتظرة منذ بداية الموسم بقوله:"كنا ننتظر الوصول إلى هذه المرحلة وقد حذرنا من ذلك في بداية الموسم، لأنه لم يعد بوسعنا الاستمرار في هذا المنحى فمنذ 6 أو 7 سنوات ونحن نلجأ إلى جيوبنا من أجل سد الفجوات. لكن لمك يعد ممكنا حاليا". ويرى رئيس "الكاب"، أن الأمل قائم في استكمال إجراءات التعاقد مع شركة سوناطراك كممول جديد، قائلا:"تقدمنا كثيرا في المفاوضات مع سوناطراك ولم تبق سوى بعض الوثائق سنقدمها للشركة قبل التوقيع على العقد". ومعلوم أن هذه ليست المرة الأولى التي يدخل فيها لاعبو "الكاب" في إضراب، حيث فعلوا ذلك نهاية فيفري الماضي، لكن سرعان ما تراجعوا عنه.

قسم رياضة

تعليقات

عذرا فالتعليقات غير متاحة لهذه الصفحة