عاجل . نت – أخبار مصر لحظة بلحظة

Menu

قبل المباراة النهائية للبطولة العربية.. لعنة الشياطين قد تصيب الفيصلي الأردني (فيديو)

مباراة الأهلي والفيصلي الأردني على ملعب برج العرب فى إطار منافسات نصف نهائى البطولة العربية، الإسكندرية، 2 أغسطس 2017. – صورة أرشيفية يستضيف ملعب الإسكندرية الدولي المباراة النهائية للبطولة العربية للأندية نسخة 2017 المقامة بمصر، والتي تجمع فريقي الترجي التونسي والفيصلي الأردني، مساء اليوم الأحد. الترجي تمكن من بلوغ المباراة النهائية عقب تخطي عقبة الفتح الرباطي المغربي، في حين تمكن الفيصلي الأردني من تكرار انتصاره على الأهلي والإطاحة به خارج حلبة المنافسة على اللقب. الفيصلي الأردني فجر كبرى مفاجآت البطولة العربية، وألحق بالأهلي وسط أنصاره هزيمتين خلال 11 يومًا، لينضم للأندية التي تمكنت من قهر الفريق الأحمر وإسقاطه في فخ الهزيمة مرتين في مسابقة واحدة. ومن خلال نظرة في دفتر أحوال الأندية التي تمكنت من إسقاط الأهلي مرتين في بطولة واحدة على مستوى المنافسات القارية والإقليمية، سنجد لعنة تحل دومًا على قاهر الشياطين الحُمر، وكأن لعنة الانتصار مرتين على بطل مصر تصيبه وتطارده وتبعده عن الألقاب والكؤوس. فريق أورلاندو بايرتس، الذي تمكن من العبور لنهائي الكونفيدرالية الأفريقية 2015 على حساب الأهلي بالفوز عليه في النصف نهائي ذهابًا إيابًا، خسر اللقب في النهاية على يد فريق النجم الساحلي التونسي. فريق جان دارك السنغالي فاز على الأهلي ذهابًا وإيابًا بدور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا نسخة 2002، ولكن لعنة الأهلي تبعده عن بلوغ الدور نصف النهائي، فيحتل الفريق السنغالي المركز الثالث بالمجموعة ويودع المسابقة. أهلي بنغازي الليبي يفجر مفاجأة من العيار الثقيل ويلحق بالأهلي الخسارة في مصر وليبيا ويتأهل على حسابه لدور المجموعات لرابطة دوري الأبطال نسخة 2014، ليتوقع الخبراء أن يذهب بطل ليبيا بعيداً خلال هذه المسابقة عقب كسر أنف حامل اللقب القاري، إلا أن الفريق يتذيل مجموعته بدور المجموعات ويودع المسابقة من الأبواب الخلفية. ترى هل سيسير الفيصلي على نهج من سبق لهم الانتصار على الأهلي مرتين في مسابقة واحدة، خلال مواجهته بالترجي في النهائي أم سينزع بطل الأردن ثياب اللعنة الحمراء التي ارتدتها الأندية سالفة الذكر؟

قسم رياضة

تعليقات

عذرا فالتعليقات غير متاحة لهذه الصفحة