عاجل . نت – أخبار مصر لحظة بلحظة

Menu

قانونيون يوجهون سهام النقد لمشروع «رؤساء الهيئات القضائية»

جمعيه عموميه طارئه – تصوير روجيه أنيس كتب ــ محمد بصل ومصطفى عيد ومحمد جمعة ومحمد نابليون – بهلول: تربينا على الأقدمية.. جمعة: يؤدى للاستقطاب.. البسطويسى: ربما يكون المقصود إشعال صراعات داخلية.. السيد: انحراف فى استخدام سلطة التشريع تواصلت ردود الفعل الغاضبة بين القضاة الحاليين والسابقين والمهتمين بالشأن القضائى على مشروع قانون تنظيم تعيين رؤساء الهيئات القضائية الذى ينص على اختيار كل منهم بقرار من رئيس الجمهورية من بين 3 أعضاء يرشحهم المجلس الأعلى للهيئة أو الجمعية العمومية من بين أقدم 7 أعضاء، كما يسمح للرئيس بالاختيار الحر من بين أقدم 7 أعضاء فى حالة إرسال اسم مرشح واحد فقط، ويلزم الهيئات بإرسال الأسماء المرشحة قبل 60 يوما من خلو مقعد رئيس الهيئة. فمن جهته، طالب المستشار عبدالرحمن بهلول عضو مجلس القضاء الأعلى السابق، مجلس النواب بالتراجع عن المشروع لمساسه باستقلال القضاء، مشيرا إلى أن «البرلمان أصبح لا يحترم القضاء بدليل عدم تنفيذه حكم محكمة النقض بتصعيد عمرو الشوبكى نائبا عن دائرة الدقى والعجوزة» حسب قوله. وأكد بهلول أن إصرار مجلس النواب على موقفه يضر بسمعة الدولة عندما تجور إحدى سلطات الدولة على الأخرى وتتغول عليها، وأضاف: «إحنا بتوع أقدمية وتربينا على تقاليد نحترامها منذ القدم، ولا يجوز أن يأتى من هو أصغر سنا ليتولى رأس السلطة القضائية». وطالب بهلول، مجلس إدارة نادى القضاة سرعة التقدم بمشروع قانون السلطة القضائية الذى أعدته أندية الأقاليم منذ فترة. واستنكر المستشار سالم جمعة، نائب رئيس مجلس الدولة ورئيس دائرة طلبات رجال القضاء بالمحكمة الإدارية العليا سابقا، التدخل التشريعى لتعديل القوانين التى تمس السلطة القضائية دون ضرورة أو مبرر، مؤكدا أن مشروع البرلمان لتنظيم تعيين رؤساء الهيئات القضائية سيحول قرار رئيس الجمهورية بتعيين رؤساء الجهات القضائية من مجرد قرار كاشف لما توافقت عليه الجمعيات العمومية، إلى قرار مُنشئ، يعزز تدخل السلطة التنفيذية فى شئون السلطة القضائية ويطلق يدها فيها. وتابع جمعة: «نحن وإن كنا نضمن رأس السلطة التنفيذية الحالى، ونستبعد إقدامه على تصرفات تهدد استقلال القضاء وحيدته، فإننا لا نضمن ذات الأمور بالنسبة لمن سيحل محله مستقبلا، ومن الممكن أن يتم استخدام ذلك القانون فى المستقبل أسوأ استخدام». وعدد جمعة من المخاطر التى ستترتب على إصدار ذلك القانون؛ أبرزها سعى المرشحين لرئاسة الجهات والهيئات القضائية للتقرب من السلطة التنفيذية، بما ينسف فكرة الحيدة والنزاهة، بالإضافة إلى خلق حالة من الاستقطاب داخل الجهات والهيئات القضائية، لافتا إلى أن العملية ستتحول إلى ما يشبه الانتخابات السياسية، بما يفتح الباب لخلق صراعات بين القضاة وبعضهم. ومن جهته، قال المستشار هشام البسطويسى، نائب رئيس محكمة النقض سابقا، على قرار مجلس النواب بالموافقة على المشروع قائلا: «قد يكون […]

قسم اخبار مصر‎

تعليقات

عذرا فالتعليقات غير متاحة لهذه الصفحة