عاجل . نت – أخبار مصر لحظة بلحظة

Menu

فريدا غيتس تروي لـCNN تجربة سفرها من دبي إلى أمريكا بعد فرض حظر الإلكترونيات

مقال رأي لفريدا غيتس، كاتبة في الشؤون العالمية لمجلة The Miami Herald and World Politics، وصحفية سابقة في CNN. الآراء الواردة في المقال تعبر عن رأي كاتبتها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر شبكة CNN. (CNN) — كنت في الإمارات عندما أعلنت الحكومة الأمريكية فرض قيود جديدة على حمل الإلكترونيات على متن رحلات معينة من الشرق الأوسط إلى الولايات المتحدة. عندما انتشرت أخبار الحظر، حاولت أنا وأصدقائي وزملائي اكتشاف التفاصيل. كشف سؤال أحد أصدقائي عن شكوك جديدة حول قرارات واشنطن في هذه الأيام. سألت: "هل هذا شيء يتعلق بترامب؟". خفّت شكوكي بشأن سبب الإجراء عندما سمعت أن السلطات البريطانية فرضت قيوداً مماثلة. ولكن لم تكتمل راحتي عندما فكرت في أن القيود كان سببها مخاوف مشروعة بشأن هجوم إرهابي قد يستهدف الطائرة التي أسافر على متنها. وقال أحد أصدقائي: "لديك جواز سفر أمريكي، لذلك لن تضطري إلى تسليم كمبيوترك المحمول." ولكن ذلك غير صحيح. جنسية المسافر ليست عاملاً، وإنما جنسية الشركة. حظر الإلكترونيات، كما وصفه مستخدمو تويتر، لا ينطبق على شركات الطيران الأمريكية. ولكنه طُبق على رحلتي، على متن طيران الإمارات. أطلقت الخطوط الجوية الملكية الأردنية، إحدى شركات الطيران المتأثرة بالحظر، حملة خفيفة الظل لإعلان القواعد الجديدة. واقترحت 12 شيئاً يمكن القيام بها على متن رحلة لمدة 12 ساعة مع عدم وجود الكمبيوتر المحمول أو الكمبيوتر اللوحي، بما في ذلك التحدث إلى الشخص الذي يجلس بالقرب منك والتعجب من معجزة الطيران. وبشكل منفصل، نشرت تغريدة جاء فيها: "ابقوا معنا للمزيد من المتعة" و"حظر جديد كل أسبوع" – تربط ضمنياً ما بين حظر الإلكترونيات وحظر السفر المثير للجدل الذي يمنع دخول مواطني دول 7 دول ذات أغلبية مسلمة من دخول الولايات المتحدة، والذي يُشير إليه العديد من الناس باسم "حظر المسلمين". وعندما أقلعت رحلتي أخيراً من دبي، في يوم نادر من الإلغاءات المتعلقة بالطقس والتأخير في منطقة الخليج، والطائرة تهتز بسبب الاضطرابات الجوية، لم أكن أشعر بالقل من قنبلة إرهابية. كنت أشعر بالقلق بشأن كمبيوتري المحمول. منذ البداية، كنت أتساءل كيف سيكون حال الجهاز وأجزاءه الصغيرة الجهاز بعد مناولة الأمتعة والتكدس تحت الحقائب الثقيلة الأخرى والتعرض للهواء البارد القاسي في مقصورة الشحن بالطائرة. كنت أخشى من سرقة الجهاز، وكنت أتساءل عما إذا كان أي شخص قد يخترقه وستولي على محتوياته أو حتى يزرع فيه جهاز تجسس. إذ تعد القرصنة مصدر قلق للصحفيين الذين يسافرون حول العالم. بذلت قصارى جهدي لتخفيف هذه المخاطر. غلفت الكمبيوتر المحمول وجهاز الـ"iPad" بعدة طبقات من أوراق التغليف ذات الفقاعات الهوائية. بالكاد تمكنت من إغلاقه بعد ذلك، وسمعت فرقعة فقاعات الهواء ​​عندما ضغطت عليه لإغلاقه. ثم في المطار، […]

قسم اخبار مصر‎

تعليقات

عذرا فالتعليقات غير متاحة لهذه الصفحة