عاجل . نت – أخبار مصر لحظة بلحظة

Menu

زطشي يريد رانييري رسميا مدربا لـ”الخضر”

كلواديو رانيري وخير الدين زطشي قالت مصادر "الشروق"، إن رئيس الإتحاد الجزائري لكرة القدم الجديد، خير الدين زطشي، اقتنع بشكل كبير بضرورة التعاقد مع الإيطالي كلواديو رانيري، المدرب السابق لنادي ليستر سيتي الإنجليزي، من أجل تعيين الأخير مدربا جديدا للمنتخب الوطني في الفترة المقبلة، خلفا للبلجيكي جورج ليكنس، الذي أقيل من منصبه عقب "نكسة" الغابون، التي تسببت في خروج "الخضر" من الباب الضيق في المسابقة القارية الأخيرة قبل شهرين. ويحاول رئيس "الفاف" الجديد، استعمال "ورقة" ثنائي المنتخب الوطني الناشط في ليستر سيتي الإنجليزي، محرز وسليماني، من أجل "التأثير" على المدرب الإيطالي لقبول تدريب "الخضر"، خصوصا وأن علاقة احترام طيبة وثقة كبيرة تربط محرز بالتقني الإيطالي، حيث كان الأخير آخر من التقى بلاعب "الخضر" لتوديعه بعد إقالته من تدريب ليستر، وذلك بعد أن اجتمع به لأزيد من ربع ساعة قبل أن يتبادلا العناق مطولا في جو مؤثر، علما أن محرز كان صاحب الفضل في تحويل سليماني من سبورتينغ لشبونة البرتغالي إلى ليستر، بالنظر للثقة الكبيرة التي يحظى بها محرز لدى رانييري وهو ما من شأنه أن يخدم زطشي في جلب الإيطالي لتدريب المنتخب الوطني. يشار إلى أن هداف المنتخب الوطني إسلام سليماني كان قد حل نهاية الأسبوع الفارط بالجزائر، حيث تابع من ملعب 20 أوت 1955 بالعامصة مواجهة فريقه السابق شباب بلوزداد أمام وفاق سطيف، ويكون قد التقى بزطشي. وكان الرئيس الجديد لـ"الفاف" قد أكد عقب توليه زمام الإتحاد الجزائري أنه يريد الفصل بشكل نهائي في هوية المدرب الجديد للمنتخب من أجل المرور إلى الأمور الجدية قبل مواجهة منتخب الطوغو شهر جوان المقبل، ضمن الجولة الأولى من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019 المقررة بالكاميرون. جدير ذكره، أن عديد الصحف والمواقع الرياضية العالمية كانت قد تداولت في الفترة الأخيرة خبر وضع الإتحاد الجزائري للكرة اسم الإيطالي كلاوديو رانييري ضمن أولوياتها لتعيينه مدربا لمنتخبها الأول.

قسم رياضة

تعليقات

عذرا فالتعليقات غير متاحة لهذه الصفحة