عاجل . نت – أخبار مصر لحظة بلحظة

Menu

رونالدو: أمقت النّفاق ومن يعمل في السرّ

بيكهام – رونالدو تألّق النجمان الكرويان البرتغالي كريستيانو رونالدو والإنجليزي ديفيد بيكهام، لكن ليس مع فريقهما السابق مانشستر يونايتد بل خارج أسوار المنشآت الكروية. وقرّرت سلطات ماديرا البرتغالية إطلاق إسم "كريستيانو رونالدو" على مطار هذه الجزيرة، تقديرا للمشوار الكروي الباهر الذي حققه نجم ريال مدريد الإسباني. ومعلوم أن رونالدو (32 سنة) أبصر النور بِجزيرة ماديرا البرتغالية بحر ثمانينيات القرن الماضي. ورغم تقديمه الشكر لِسلطات ماديرا بعد هذا التكريم، وافتخاره بإطلاق إسمه على مطار أكبر جزيرة في هذا الأرخبيل البرتغالي (الصورة المُدرجة أعلاه، يسارا)، إلّا أن رونالدو لم يغفل انتقاد "خصومه" الذين عارضوا ما أقدمت عليه سلطات جزيرة ماديرا، وقال في تصريحات نشرتها صحافة البرتغال، الأربعاء: "أعلم أن البعض غير راضٍ عن هذه التسمية (المطار). ولكن أنا أمقت النّفاق، لأن إبداء الرأي لا يكون سرّيا، حيث يختفون ويتهامسون فيما بينهم". وبشأن النجم الكروي الإنجليزي السابق، فقد نشر ديفيد بيكهام (41 سنة) صورة تُظهر مشاركته في فيلم سينمائي مرتقب. وذلك عبر موقع التواصل الإجتماعي الإلكتروني "أنستغرام" (الصورة المُدرجة أعلاه، يمينا). وظهر بيكهام بِـ "وجه آخر" تُميّزه ندبة في الجبهة (أعلى الوجه)، وكأنّه أجرى عملية جراحية بعد تعرّضه لِطعنة سيف أو خنجر، مع أسنان مُلوّثة لِرجل "شرّير" أو "متشرّد"! ولكن حقيقة الأمر، أن بيكهام اقتحم المجال السينمائي، حيث أُسند إليه دور فارس من العصور القديمة، في فيلم بريطاني سيُعرض في الـ 17 من ماي المقبل. كما ذكرته الصحافة الإنجليزية، الأربعاء. ويبدو جليا أن التدريب الكروي لا يستهوي رونالدو وبيكهام، بعد تذوّقهما حلاوة تجارة الأعمال والمال الوفير الذي تدرّه عليهما عروض الإشهار وأمور أخرى.

قسم رياضة

تعليقات

عذرا فالتعليقات غير متاحة لهذه الصفحة