عاجل . نت – أخبار مصر لحظة بلحظة

Menu

رفعت فياض: تلوث الوجبات المدرسية مسئولية الموردين والإدارات التعليمية

ارشيفية قسم التوك شو قال الكاتب المتخصص في شئون التعليم، رفعت فياض، إن حالات التسمم بين التلاميذ بسبب الوجبات المدرسية تكرر حدوثها على مدار الأعوام في محافظات مصر، لافتًا إلى أن الدولة تخصص مليارًا و200 مليون جنيه سنويًا لهذه الوجبات، منها 900 مليون جنيه من الموازنة العامة للدولة المخصصة لوزارة التربية والتعليم، إضافة إلى 300 مليون جنيه مساهمات من البنك الدولي وبنك الطعام وخلافه. وأضاف "فياض"، خلال تصريحات تليفزيونية له، أن المشكلة الرئيسية في تلوث الوجبات الغذائية ومسئوليتها أصبحت موزعة على أكثر من جهة، إذ تتعاقد مديريات التربية والتعليم في كل محافظة مع الجهات المختلفة لتوريد تلك الوجبات، لافتًا إلى أن هناك 17 محافظة على مستوى الجمهورية تتسلم الوجبات من مصانع تابعة لوزارة الزراعة. وأوضح أنه بعد التعاقد يقوم المورد إما بتخزين الموجبات في مخازن خاصة به، ثم يقوم بتوصيلها إلى المدارس والإدارات التعليمية لتوزيعها، أو إما أن يقوم بتسليمها إلى الإدارات التعليمية قبل التوزيع بأسبوعين، مؤكدًا أن المسئولية تضيع هنا، إذ لا يتم تحديد المسئول عن سوء التخزين وفساد الوجبات المدرسية. وأشار إلى أنه من المفترض أن تقوم وزارة الصحة بالكشف المستمر والفحص الدائم للوجبات المدرسية قبل توزيعها، إلا أن هذا الأمر لا يتم، واصفًا الأمر بالتكاسل والتراخي من وزارة الصحة في أداء مسئوليتها، مؤكدًا أن الوجبة المدرسية مهمة للغاية للتلاميذ، خاصة في المناطق الفقيرة، كونها تساعد في البناء الجسماني والذهني والعقلي للتلميذ، ويشترط تناولها أثناء اليوم الدراسي، إضافة إلى كونها عنصر جذب أيضًا للطلاب؛ للذهاب إلى المدرسة.

قسم اخبار مصر‎

تعليقات

عذرا فالتعليقات غير متاحة لهذه الصفحة