عاجل . نت – أخبار مصر لحظة بلحظة

Menu

دراسة: الاسترخاء في “البانيو” أفضل من ممارسة التمارين في صالة رياضية

Tweet آية التيجي كشفت دراسة حديثة أن الاسترخاء في حوض الاستحمام أفضل من ممارسة الرياضة في صالة التمارين الرياضية، فيمكنها أن تقي من أمراض السكري والقلب والأوعية الدموية، طبقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية. وقام الدكتور ستيف فولكنر بإيضاح كيفية الاستحمام بطريقة توفر الفائدة للجسم، والحصول على نفس فوائد ممارسة الرياضة، حيث إن فوائد الحمام الساخن، أفضل بكثير من التعرق أثناء ممارسة الرياضة، وذلك في السيطرة على نسبة السكر في الدم، وفقد السعرات الحرارية. وأضاف فولكنر أن الدراسة التي أجريت على 14 رجلا، وذلك من خلال أخذ حمام ساخن لمدة ساعة واحدة، في درجة حرارة 40 درجة مئوية، ومقارنتها بـ ركوب الدراجة لمدة ساعة، وكان الهدف هو رفع درجة حرارة الجسم بمقدار 1 درجة مئوية على مدار ساعة واحدة، وبعدها قاموا بقياس عدد السعرات الحرارية المفقودة، وقياس السكر في الدم في كل مرة. جاءت نتائج الدراسة أنهم فقدوا المزيد من السعرات الحرارية عند أخذ حمام ساخن، حيث أن الاستحمام حرق نصف معدل السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم عند ممارسة رياضة المشي لمدة ساعة. أما عن نسبة السكر، فكانت متشابهة، ولكن عند تناول الطعام بعد أخذ الحمام الساخن قل ارتفاعه بنحو 10%، وذلك مقارنة بممارسة الرياضة. وأفادت الدراسة أيضا أن الحمام الساخن يساعد على الحماية ضد العدوى والمرض، ووقف الالتهابات المزمنة المرتبطة بانخفاض القدرة على مكافحة الأمراض، وهو غالبا ما يحدث مع داء السكري الثاني. وأكد فولنر أن الساونا المتكررة يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بأزمة قلبية أو السكتة الدماغية، على الأقل لدى الرجال، ويمكن لهذه الفكرة أن تحسن وظائف القلب والأوعية الدموية، وتعمل على خفض ضغط الدم، وتحسن الدورة الدموية الطرفية، وذلك عن طريق زيادة مستويات أكسيد النيتريك.

قسم اخبار مصر‎

تعليقات

عذرا فالتعليقات غير متاحة لهذه الصفحة