عاجل . نت – أخبار مصر لحظة بلحظة

Menu

حبس رئيس جمعية “مصر – روسيا” ونجله للإتجار في أراضي الدولة بطنطا

قرر محمد عشماوي رئيس نيابة قسم ثان طنطا حبس رئيس جمعية "مصر – روسيا" ومقرها شارع المتحف بطنطا، للإتجار في الأراضي ونجله 4 أيام على ذمة التحقيقات. وكانت مباحث الأموال العامة بوسط الدلتا برئاسة العقيد أسامة حتاتة رئيس الفرع، ألقت القبض على رئيس مجلس إدارة جمعية "مصر – روسيا" بالغربية، لاتهامه ببيع أراضي الدولة في الساحل الشمالي بنطاق العلمين ومطروح بعقود مزورة والحصول على ملايين الجنيهات من الضحايا في طنطا والمحلة وغيرها من مدن المحافظة. وكانت معلومات وردت للمقدمين محمود سامي وكيل الفرع ومحمد طلال مفتش المباحث بتورط جمعية "مصر – روسيا" ومقرها شارع المتحف بقسم ثان طنطا في عرض أراضي بسعر 25 ألف جنيه للفدان بنطاق العلمين ومطروح وبيع آلاف الأفدنة للضحايا ومعظمهم يشغلون مواقع هامة وحساسة وفيهم قضاة وضباط ومحامين ومهندسين، بعقود مزورة رغم عدم امتلاك الجمعية لهذه الأراضي المملوكة أصلا للدولة. وكشفت التحريات أن معظم الأراضي مملوكة للدولة ولا توجد أي تعاملات رسمية بين الجمعية والدولة، وبتقنين الإجراءات واستئذان النيابة العامة تم مداهمة مقر الجمعية بمعرفة فريق يضم المقدم محمد طلال والرائد أحمد الحجار رئيس مباحث قسم ثان، وتم القبض على "محمد. ن" 75 عاما رئيس مجلس الإدارة، ونجله أحمد 30 عاما، ويقيمان في طنطا، وعثر على عدد كبير من عقود البيع ومبلغ مالي قدرة 500 ألف جنيه، وبالعرض على النيابة قررت حبسهما وتولت التحقيق.

قسم حوادث

تعليقات

عذرا فالتعليقات غير متاحة لهذه الصفحة