عاجل . نت – أخبار مصر لحظة بلحظة

Menu

«جنايات القاهرة» تستمع لأقوال شهود الإثبات في «أنصار بيت المقدس»

جلسة محاكمة المتهمين في قضية «أنصار بيت المقدس»، 7 مارس 2017. – صورة أرشيفية استأنفت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، نظر محاكمة 213 متهمًا من عناصر تنظيم أنصار بيت المقدس الإرهابى، لاتهامهم بارتكاب 54 جريمة تضمنت اغتيالات لضباط شرطة، ومحاولة اغتيال وزير الداخلية السابق، محمد إبراهيم، وتفجير منشآت أمنية عديدة. واستمعت هيئة المحكمة إلى أقوال الرائد عادل مصطفى، شاهد الإثبات بالقضية، والذي قال إنه كان حاضرًا يوم وقوع الانفجار الذي لحق بمديرية أمن القاهرة، مؤكدا أنه لا يتذكر شيئًا عن الواقعة، لأنه أصيب وتم نقله إلى المستشفى لتلقى الإسعافات اللازمة، وقال شاهد الإثبات، الرائد هيثم طه، إنه كان موجودا في مديرية أمن القاهرة يوم تفجير سيارة مفخخة أمامها، فجر يوم 24 يناير 2014، وأضاف أنه أُصيب بسبب التفجير، وأن زجاج واجهة المديرية تهشم بالكامل، ووقعت تلفيات بالمبنى. وقال شاهد آخر إن أحد المجندين أبلغه بوجود سيارة مجهولة تم ركنها أمام مبنى المديرية، وهى السيارة ذاتها التي أحدثت الانفجار، مما أسفر عنه إصابته بغيبوبة، ونزيف بالمخ، إلى جانب استئصال جزء من القصبة الهوائية، مختتما حديثه للهيئة قائلا «عينيا ضاعت خالص بسبب الحادث»، ونفى جميع الشهود الذين حضروا الجلسة معرفتهم بعقد اجتماع ترأسه مدير أمن القاهرة وقت الأحداث. وأسندت النيابة العامة إلى المتهمين ارتكابهم لجرائم تأسيس وتولي قيادة والانضمام إلى جماعة إرهابية، تهدف إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على حقوق وحريات المواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، والتخابر مع منظمة أجنبية، المتمثلة في حركة حماس (الجناح العسكري لتنظيم جماعة الإخوان)، وتخريب منشآت الدولة، والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والشروع فيه، وإحراز الأسلحة الآلية والذخائر والمتفجرات. فعاليات الاحتفال بـ«شهر الباليه» في شوارع إسبانيا

قسم حوادث

تعليقات

عذرا فالتعليقات غير متاحة لهذه الصفحة