عاجل . نت – أخبار مصر لحظة بلحظة

Menu

القوات الحكومية السورية تسيطر على حي القابون الدمشقي

القوات السورية اعتبر الجيش السوري أن استعادة منطقة القابون على الأطراف الشرقية لمدينة دمشق ستساعده على مواصلة الحرب على ما سماها "بؤرا إرهابية" في ريف دمشق. وقالت قيادة الجيش، في بيان صدر، مساء اليوم الاثنين إن "وحدات من قواتنا المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة أعادت الأمن والاستقرار إلى منطقة القابون والمزارع المحيطة بها بعد سلسلة عمليات دقيقة ضد (جبهة النصرة) والمجموعات المرتبطة". وأنجزت بعد ظهر اليوم تسوية توصلت إليها القوات الحكومية مع فصائل المعارضة للانسحاب من حي القابون، خرج بموجبها نحو 1600 من مقاتلي المعارضة إلى إدلب و800 إلى حي جوبر الدمشقي. واعتبرت قيادة الجيش السوري أن دخول قواتها إلى حي القابون "يعزز دائرة الأمان في محيط دمشق ويضيق الخناق على المجموعات الإرهابية في الغوطة الشرقية ويقطع طرق إمدادها … وقاعدة انطلاق للقضاء على ما تبقى من بؤر إرهابية في ريف دمشق". ولم تنس قيادة الجيش الاشارة إلى التسويات في منطقة القابون، حيث شكرت "أصحاب المبادرات الوطنية لجهودهم في إنجاز المصالحات المحلية" ودعت المسلحين للمبادرة إلى تسوية وضعهم". وكان مصدر ميداني من الجيش السوري، طلب عدم الكشف عن اسمه، أكد لوكالة الانباء الألمانية (د.ب.أ) أنه "تم اليوم إخراج 545 مسلحا باتجاه ريف إدلب وجرابلس شمال البلاد إضافة إلى نقل حوالي 800 مسلح إلى حي جوبر المجاور لحي القابون". وذكر المصدر أن "خروج المسلحين إلى حي جوبر حصل تنفيذا لاتفاق جديد تم التوصل إليه الليلة الماضية مع الفصائل المعارضة بعد رفض العديد من مقاتليها المغادرة وإصرارهم على البقاء في الغوطة الشرقية".

قسم اخبار مصر‎

تعليقات

عذرا فالتعليقات غير متاحة لهذه الصفحة