عاجل . نت – أخبار مصر لحظة بلحظة

Menu

الجماعة الإرهابية تستولي على دار مناسبات

«صراع فى المنشية» فيلم واقعى تدور أحداثه بمنطقة حدائق حلوان من أجل السيطرة على بيزنس جمعيات اتباع الجماعة الإرهابية. الذى يدر عليهم ملايين الجنيهات، دون مراقبة أو محاسبة، مع تواطؤ بعض موظفى التضامن نظير جزء من الطبخة. «العصفورة» أثناء طيرانها بالصدفة فوق مسجد المنشية بحدائق حلوان سمعت مجموعة من المصلين يتوجهون بالدعاء إلى الله لإنقاذ دار المناسبات التابعة للجامعة من براثن «العشيرة» التى حولت الدار إلى وكر للدروس الخصوصية للثانوية العامة لجميع المواد، نظير 30 جنيها للحصة و«الحسابة» بتحسب، مئات الطلاب يترددون يوميًا على الدار التى يقوم بالتدريس فيها مجموعة من أنصار رابعة والنهضة، ولا يحصل الطالب على «وصل» بالمبلغ ولا أحد يعلم مصير هذه الأموال، وما إذا كانت تذهب لدعم الإرهاب أو لجيوب أفراد العشيرة الذين كونوا ما يسمى بالجمعية الخيرية بمنشية حدائق حلوان لتكون ستارًا لنشاطهم المريب، تحت اشراف وزارة التضامن ويساعدهم بعض موظفى التضامن على استبعاد كل من ليس «إخوانيا» من انتخابات مجلس إدارة الجمعية، وبالمناسبة رئيس الجمعية سمير سعيد نسيب وقريب أحمد السبيع المتحدث الرسمى لحزب الحرية والعدالة والذى يتعرض حاليا لعقوبة السجن المؤبد على جرائمه فى حق مصر، وبالمناسبة أيضا، تتلقى الجمعية تبرعات بالملايين تحت زعم توزيع مساعدات ومائدة رمضان، ولا ينفق سوى الفتات، بينما ظهرت «النعمة» على بعض القائمين على الجمعية وتمكنوا من اقامة أبراج فى وادى حوف وحدائق حلوان غير المحلات، اضافة إلى توزيع مرتبات ثابتة على ذويهم بحجة عملهم الوهمى داخل الجمعية، والعصفورة تؤكد أن الأب الروحى للجمعية ليس «المهدى» المنتظر، وإنما مجرد عامل تحول فجأة إلى مليونير.. بعد أن انتحل صفة رئيس مجلس إدارة المسجد ليستولى على دار المناسبات ويديرها لحسابه.. والحدق يفهم.

قسم اخبار مصر‎

تعليقات

عذرا فالتعليقات غير متاحة لهذه الصفحة