عاجل . نت – أخبار مصر لحظة بلحظة

Menu

«الآثار» تستعين بـ«الاستشعار عن بُعد» لخفض المياه الجوفية بـ«أبو مينا»

الدكتور خالد العناني وزير الآثار ومحمد بدر محافظ الأقصر يتفقدان طريق الكباش، 17 يوليو 2017. – صورة أرشيفية قال السعيد حلمي، عزت رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية في وزارة الآثار أن الوزارة طلبت الاستعانة بخبرات أهل التخصص العلمي والبحثي، لحل المشاكل التي تعاني منها منطقة أبومينا العجائبي الأثرية الواقعة في برج العرب غرب الإسكندرية والتي رصدتها منظمة اليونسكو والمتمثلة في تزايد الحشائش بشكل كبير، وتوقف أعمال الترميم وارتفاع منسوب المياة الجوفية خاصة في منطقة الدير وقبر القديس أبومينا العجائبي. وأوضح «عزت» لـ«المصرى اليوم» أن الوزارة أرسلت مخاطبات رسمية لـ 5 جهات بحثية وعلمية للاستعانة بخبرات علمائها في حل المشكلات التي تواجهها المنطقة الأثرية، وبحث إيجاد حلول نهائية وجذرية لمشكلة المياة الجوفية والحشائش والترميم في المنطقة وخاصة منطقة الدير وقبر القديس أبومينا العجائبى الذي تغمره المياه منذ زمن بعيد. وأضاف «عزت» أن لجنة ممثلة من جهات الهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء والمعهد القومي للبحوث الفلكية والمركز القومي لبحوث المياه ومدينة برج العرب للأبحاث والتطبيقات التكنولوجية وكلية العلوم في جامعة الإسكندرية قسم النبات والتى شكلها الدكتور مصطفى أمين، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار قامت بمعاينة نهائية على الطبيعة للمنطقة أمس في إطار الاهتمام البالغ من وزارة الآثار لمنطقة آثار أبومينا بمنطقة آثار الإسكندرية والساحل الشمالي والمدرجة على قائمة التراث العالمي باليونسكو لبحث حلول غير تقليدية لخفض منسوب المياة الجوفية، خاصة في منطقة الدير وقبر القديس أبومينا العجائبي. وأضاف «حلمي» أنه كانت أيضاً لجنة من قطاع الآثار الإسلامية والقبطية زارت المنطقة منذ أسابيع ورصدت العديد من المشكلات بالمنطقة من بينها ارتفاع منسوب المياة الجوفية التي تهدد الموقع وخاصة قبر القديس أبومينا العجائبى والتى تغمره المياة بمعدل ارتفاع 7 أمتار، بالإضافة لبحث تعطل طلمبات شفط المياه الموجودة بالموقع والتى تم تركيبها لشفط المياة الجوفية بهدف خفضها تدريجياً حفاظاً على الآثار. وأوضح «حلمي» أنه تم رفع تقرير عاجل بمشكلات منطقة أبومينا الأثرية إلى الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار ما يتطلب سعى جاد من الوزارة لاستكمال مشروع خفض المياه الجوفية، وإصلاح الطلمبات فضلاً عن التباحث مع دير مار مينا العجائبى والكنيسة القبطية، لتنفيذ خطة عاجلة لانقاذ القبر من المياه الجوفية التي تغمره بنسبة 7 أمتار من خلال عن تركيب 4 طلمبات لشفط المياه في محيط القبر. وقال محمد متولي، مدير عام الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية في الإسكندرية والساحل الشمالى وعضو اللجنة أن الهدف من الزيارة هو إعداد دراسة متضمنة حلولاً سريعة ومناسبة ونهائية، وقابلة للتنفيذ لحماية المنطقة من المخاطر بفعل ارتفاع منسوب المياه الجوفية والاستغناء عن طلمبات الرفع الموجودة بالمنطقة. وأوضح «متولي» أن وزارة الآثار تنتظر مقترحات اللجنة والدراسات التي ستقوم بها بهذا […]

قسم اخبار مصر‎

تعليقات

عذرا فالتعليقات غير متاحة لهذه الصفحة