عاجل . نت – أخبار مصر لحظة بلحظة

Menu

أطالب من زطشي عدم الجري وراء المحترفين لإقناعهم لاختيار الجزائر

محمد زروقي كشف محمد زروقي رئيس الجبهة الوطنية للحريات أن الرئيس الراحل أحمد بن بلة أكد له بعد عودته من المنفى سنة 1989، واستقباله في مقر الأمانة الوطنية لأبناء الشهداء بوهران، أنه بريء من دم العقيد محمد شعباني، كما طالب من رئيس الفاف الجديد خير الذين زطشي عدم الجري وراء المحترفين لإقناعهم لاختيار الجزائر، وأضاف ابن تيارت أنه يريد لاعبين "دمهم سخون على لبلاد" أمثال زياني وعنتر والماجيك، وتأسف لتهميش اللاعب المحلي وتفضيل أمثال فقير الذي تلاعب بـمشاعر 40 مليون جزائري، موجها لومه لرئيس الفاف الأسبق محمد روراوة، كما فضل بن شيخ وبن ساولة وماجر وبلومي وبن فرحات على المدرب الاسباني فران ايسكريبا. السيد زروقي قيل إنك رياضي كبير.. هل هذا صحيح؟ أجل، لقد بدأت مبكرا في ممارسة كرة القدم ومباشرة بعد استشهاد والدي رحمه الله بتاريخ 29 جوان 1960 في جبال سيدي علي ملال بولاية تيارت وكان عمري أنذاك لا يتجاوز خمس سنوات، وأنا لا أعرفه ولا حتى صورته لم أرها قط حيث عملت أمي علينا أنا وأخي في المنازل كمنظفة، وكنت أقضي معظم وقتي في الشارع، حتى أن الجيران أطلقوا عليّ اسم ابن الشارع وأنا فخور بهذا الاسم، وكان أول عقد لي مع فريق أصاغر شبيبة تيارت سنة 1965 الذي كان ينشط أنذاك في القسم الثاني وكنت أحمل رقم 10، وكان عمري آنذاك 12 سنة، وتأثرت كثيرا باللاعب الطاهر بن فرحات وميلود، تم انتقلت إلى فريق الجمعية الرياضية لشبيبة سيدي الهواري ولعبت عدة مواسم وبعدها أسست فريق المحافظة الرياضية لجبهة التحرير الوطني لوهران وكنت مدربا ولاعبا. وهل تحصلت على بعض الألقاب في حياتك الرياضية؟ نعم، حققت الصعود مع فريق محافظة الأفلان لوهران من القسم الشرفي إلى الجهوي وأتذكر أننا كنا نأكل في مطعم جمعية وهران، حيث كنت مدربا ولاعبا رفقة لاعبين كبار أمثال شعيب الهواري، ومداحي اللذين كانا يلعبان لمولودية وهران، ومطران محمد لاعب الفريق الوطني للأواسط، وبلقاسم الهواري الذي سبق له وأن حمل ألوان اتحاد الجزائر، وكان لي شرف تسجيل هدف الصعود في الدقيقة الأخيرة بصعوبة. كيف؟ استفدنا من مخالفة في الدقيقة الأخيرة تبعد عن مرمى حارس لوما بن عبد الله الذي سبق له وأن تقمّص ألوان الحمراوة بنحو 30 مترا وأنا كنت قويا في الكرات الثابتة بشهادة الجميع فقذفت الكرة مباشرة في الزاوية التسعين وأسكنتها الشباك، لكن الحكم الرئيسي أتذكر الدولي برملة جمال الدين أنذاك بقي في مكانه ولم يتوجه إلى منتصف الملعب للإعلان عن الهدف لكن حكم التماس أعلن شرعيته وبعد مفاوضات عسيرة مع الحكم الرئيسي أكد شرعيته وحققنا الصعود على حساب أولمبي أرزيو وصعدنا إلى القسم الجهوي وكلما ألتقي به أذكّره بالحادثة. إذن […]

قسم رياضة

تعليقات

عذرا فالتعليقات غير متاحة لهذه الصفحة